منوعات

وزير الموارد البشرية يوضح آلية عودة موظفي القطاع العام.. وأهمية فتح الأنشطة الاقتصادية

قال وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد الراجحي إن عودة موظفي القطاع العام ستكون يوم 8 شوال واسئتناف حضورهم لمقرات العمل بشكل تدريجي على أن يكون الحضور بشكل كامل بتاريخ 22 شوال.

وأوضح أن أجهزة الدولة اثبت جدارتها في إدارة الأزمة التي سببتها هذه الجائحة والآن بعد التوقف مدة شهرين ونصف فقد حان الوقت لإعادة الأعمال وفتح الأنشطة وهي عنصر أساسي في دفع العجلة الاقتصادية.

 واضاف أن العمل في القطاع العام لم يتوقف بل استمر عن بعد وأثبت الموظف الحكومي كفاءته وقدرته على التكيف مع العمل عن بعد، وفخورون بما قدموه من تحمل للمسؤولية، ولضمان الانسيابية في الحضور والانصراف سيكون هناك نظاما مرنا لذلك.

وأشار إلى أنه اعتباراً من الأحد 8 شوال سيكون بداية العودة لمقرات العمل بما لا يقل عن 50% من موظفي الجهة (على أن يتضمن ذلك جميع مدراء الإدارات فما أعلى)، ويستمر بقية الموظفين الذين لم يعودوا لمقرات العمل بالعمل عن بعد وفق المتبع حاليًا.

وتابع أن حضور الموظفين سيكون وفق مجموعات وذلك من خلال تفعيل صلاحية الدوام المرن ويتم تقسيمهم على 3 مجموعات: المجموعة الأولى تبدأ العمل الساعة 7:30 ص. المجموعة الثانية تبدأ العمل الساعة 8:30 ص. المجموعة الثالثة تبدأ العمل الساعة 9:30 ص.

وفيما يخص القطاع الخاص قال إن بعض الأنشطة شهدت عودة مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية، وكان لها مردودا ايجابيا واضحا، والآن وبعد فتح الاعمال سوف تتسع الدائرة ويزيد عدد العاملين والمستهلكين، مشددا على أن هذه المرحلة تحتاج إلى موازنة بين متطلبات الوقاية الصحية واحتياجات الأنشطة الاقتصادية ويعتمد ذلك على وعينا جميعا وادراكنا للمسؤولية.

 وشدد الراجحي على المحافظة على مكتسبات سوق العمل في توظيف المواطنين والمواطنات والتوسع في خلق وظائف مستقبلية جديدة فالقطاع الخاص شريك اساسي وفاعل في التنمية الوطنية.

لإرسال الوظيفة الى القروبات والأصدقاء بالواتس اب


أضغط هنا
السابق
"متحدث الداخلية" يوضح كيفية الذهاب لأداء صلاتي العشاء والفجر في المساجد وقت منع التجول
التالي
هيئة ‎الطيران المدني تعلن عن استئناف الرحلات الجوية تدريجياً داخل المملكة العربية السعودية ابتداءً من الأحد المقبل